منتدي البرياب
البرياب قرية تقع في محلية جنوب الجزيرة
أهــلا وسهلا بك أيها الــــزائر الكريم في منتدى ابناء البريـــاب
هذا هو المنتدى الرسمي لابناء البرياب ، فضلا إن كنت بريابي
فعـــليك التسجـــيل
وإن كــنت غير بــريابي التـــسجيل متاح لك



مدير المنتدى :
عمار علي الشيخ
المنتدى الرسمي لابناء البرياب



منتدي البرياب

منتدي خاص بالقرية لجميع البرامج
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القلب السليم الذي ينجو من عذاب الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو بكر محمد عبد الرازق
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 30
نقاط : 95
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 13/07/2011
الموقع : المملكة العربية السعودية- الرياض

مُساهمةموضوع: القلب السليم الذي ينجو من عذاب الله   السبت أغسطس 06 2011, 17:49

قال ابن القيم: "وَهَذَا فَهُوَ
الْقلب الَّذِي قد سلم لرَبه وَسلم لامره وَلم تبْق فِيهِ مُنَازعَة لامره وَلَا
مُعَارضَة لخبره فَهُوَ سليم مِمَّا سوى الله وَأمره لَا يُرِيد الا الله وَلَا
يفعل إِلَّا مَا أمره الله فَالله وَحده غَايَته وامره وشرعه وسيلته وطريقته لَا
تعترضه شُبْهَة تحول بَينه وَبَين تَصْدِيق خَبره لَكِن لَا تمر عَلَيْهِ إِلَّا
وَهِي مجتازة تعلم انه لَا قَرَار لَهَا فِيهِ وَلَا شَهْوَة تحول بَينه وَبَين
مُتَابعَة رِضَاهُ وَمَتى كَانَ الْقلب كَذَلِك فَهُوَ سليم من الشّرك وسليم من
الْبدع وسليم من الغي وسليم من الْبَاطِل وكل الاقوال الَّتِي قيلت فِي تَفْسِيره
فَذَلِك يتضمنها وَحَقِيقَته انه الْقلب الَّذِي قد سلم لعبودية ربه حَيَاء وخوفا
وَطَمَعًا ورجاء ففنى بحبه عَن حب مَا سواهُ وبخوفه عَن خوف مَا سواهُ وبرجائه عَن
رَجَاء مَا سواهُ وَسلم لامره، وَلِرَسُولِهِ تَصْدِيقًا وَطَاعَة كَمَا تقدم
واستسلم لقضائه وَقدره فَلم يتهمه وَلم ينازعه وَلم يتسخط لاقداره فَاسْلَمْ لرَبه
انقيادا وخضوعا وذلا وعبودية وَسلم جَمِيع احواله واقواله واعماله واذواقه
ومواجيده ظَاهرا وَبَاطنا من مشاكة رَسُوله وَعرض مَا جَاءَ من سواهَا عَلَيْهَا
فَمَا وافقها قبله وَمَا خالفها رده وَمَا لم يتَبَيَّن لَهُ فِيهِ مُوَافقَة
وَلَا مُخَالفَة وقف امْرَهْ وأرجأه الى ان يتَبَيَّن لَهُ وَسَالم أولياءه وَحزبه
المفلحين الذابين عَن دينه وَسنة نبيه القائمين بهَا وعادى اعداءه الْمُخَالفين لكتابه
وَسنة نبيه الخارجين عَنْهُمَا الداعين الى خلافهما" [انظر كتاب "مفتاح دار
السعادة ومنشور ولاية العلم والإرادة" لابن القيم (1/ 41- 42)]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القلب السليم الذي ينجو من عذاب الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي البرياب  :: القســــــــم العام :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: